FIVB VolleyWorld 12/2013 - Arabic - page 12

لب من يانيس سميدينس وألكسندر سمويلوفس قبل بداية الموسم
ُ
لو ط
اختيار الطريقة المثلى للفوز بلقب الترتيب، لوقع اختيارهما على السيناريو
الذي سارت عليه الأمور في نهاية المطاف.
فقد واجه الثنائي اللاتفي مقاومة شديدة طوال السنة من البرازيليين بيدرو
سالغادو وبرونو شميدت، اللذين ضما إلى رصيدهما ذهبيتين وفضيتين
وبرونزية واحدة في البطولات الكبرى ضمن منافسات الجولة العالمية للكرة
الطائرة الشاطئية. لكن سميدينس وسمويلوفس دخلا غمار المسابقة
أن مجرد
ً
الأخيرة من العام، بطولة ديربان المفتوحة، وهما يعلمان تماما
وج بيدرو
ُ
الوصول إلى دور الثمانية سيضمن لهما اللقب المنشود، حتى لو ت
وبرونو بالميدالية الذهبية على سواحل المحيط الهندي في جنوب أفريقيا.
وبعدما فاز ثنائي لاتفيا بمباراتيهما الأوليين ضمن مرحلة المجموعات، تمكنا
من هزم الفرنسيين أندي سيس وإدوارد رولاندسون بمجموعتين نظيفتين
(21-12، 21-12) ليتقدما إلى ربع النهائي ويصبحا أول فريق لاتفي يحرز
لقب التصنيف العالمي في التاريخ.
وقال سميدينس بعد الفوز على سيس ورولاندسون: “لقد كان الإحساس
غير عادي هذا الصباح لأن الأمر يتعلق بواحدة من أهم المباريات بالنسبة
لنا. لعبنا مباراة جيدة ولم نترك للفرنسيين أية فرصة للفوز علينا، حيث
أخذنا بزمام المبادرة منذ البداية. الآن يمكننا الاسترخاء ولعب بعض
المباريات بارتياح وبمتعة”.
لم تتوقف مسيرة سميدينس وسمويلوفس عند هذا الحد، بل واصلا
حصد الأخضر واليابس إلى حين فوزهما على مواطنيهما مارتينس
بلافينس وألكسندرس سولوفيس بمجموعتين لواحدة (12-51، 71-12،
01-51) في المباراة النهائية لينقضا على الميدالية الذهبية، في حين انضم
إليهما بيدرو وبرونو على منصة التتويج بعد اكتفائهما بالميدالية البرونزية.
للغاية،
ً
وقال سميدينس عقب هذا التتويج التاريخي: “كان الأمر صعبا
لأن ألكسندرس كان يعاني بعض المشاكل الصحية، وكان علي أن أتولى
. لولا ذلك لما كنا قد
ً
عنه وتنفيذ إرسالات قوية أيضا
ً
مهمة الصد بدلا
الآن، حيث أشعر بشد
ً
انتصرنا. هذا هو السبب الذي يجعلني منهكا
من الجنون”.
ً
عصبي في الوقت الراهن. لقد كان الأمر ضربا
وقبل ملاقاة مواطنيهما، تمكن سميدينس وسمويلوفس من هزم بيدرو
وبرونو في الدور قبل النهائي. ورغم تلك الخسارة، فإن البرازيليين تجاوزا
أنهما لم يتأخرا في الاعتراف
ً
، علما
ً
كل التوقعات في أول موسم لهما معا
بقوة الثنائي اللاتفي والإشادة بمستواه العالي.
وقال برونو “لعب اللاتفيان بشكل مثير للدهشة في الدور قبل النهائي.
سميدينس كافح بكل قواه، ولذلك فإنهما يستحقان اللقب ويستحقان
الفوز في المباراة النهائية. ومع ذلك، فإنني أغادر البطولة برأس مرفوع
بعدما حققنا سنة ممتازة”.
ربما لم يكن أحد يوقع ارتقاء سميدينس وسمويلوفس إلى صدارة التصنيف
العالمي بهذا الشكل الصاروخي قبل عام من الآن، خاصة وأن ظروف
من المفاجأة بعدما كان
ً
كفريق واحد كانت ضربا
ً
التقائهما ولعبهما معا
عتبران رمز الرياضة اللاتفية
ُ
يانيس سميدينس وشريكه السابق بلافينس ي
ومعشوقي الجماهير في هذا البلد. كيف لا وهما اللذان أحرزا برونزية
12
إضاءات 1
I...,13,14,15,16,17,18,19,20,21,22 2,3,4,5,6,7,8,9,10,11,...24
Powered by FlippingBook