FIVB VolleyWorld 9/2013 - Arabic - page 19

ظهر معدنها الحقيقي مع
ُ
غابرييلا غيماريس ت
انضمامها للمنتخب الأول
، أصبحت
ً
بعمرها الصغير الذي لا يزيد عن 91 عاما
غابرييلا غيماريس أصغر لاعبة في صفوف المنتخب
البرازيلي الذي فاز بلقب بطولة الجائزة الكبرى في اليابان.
الصعود الصاروخي لهذه
VolleyWorld
تستعرضمجلة
النجمة الواعدة على الساحة العالمية للكرة الطائرة.
حافلة بالنسبة للاعبة البرازيلية المتخصصة بالضربات
ً
كانت أشهرا
الساحقة غابرييلا غيماريس، المعروفة باسم غابي. ففي وقت سابق
من العام، كانت من أعضاء المنتخب البرازيلي الذي فاز بالميدالية
البرونزية في بطولة العالم للكرة الطائرة للسيدات تحت 02 سنة
والتي استضافتها جمهورية التشيك. أثبتت هذه اللاعبة الصاعدة
قدراتها ومهاراتها، وهو ما دفع المدرب جوزيه روبرتو غيماريس، الذي
لا تربطه بها صلة قرابة رغم تشابه اسم العائلة، لاستدعائها إلى
صفوف المنتخب الوطني الأول من أجل خوض غمار بطولة الجائزة
الكبرى في سابورو.
عن أي من
ً
شأنا
ّ
في اليابان، أظهرت اللاعبة الشابة أنها لا تقل
زميلاتها المحنكات وأكدت أنها ستكون ضمن التشكيلة التي ستخوض
دورة الألعاب الأولمبية المقبلة على أرضها في ريو دي جانيرو عام
بتحقيق إنجاز غير مسبوق وهو نيل الميدالية الذهبية للمرة
ً
6102 أملا
الثالثة على التوالي. في اليابان، ساهمت هذه المهارات بأن تضع
لفترة امتدت ثلاث سنوات غاب فيها ذهب
ً
راقصات السامبا حدا
بطولة الجائزة الكبرى عن خزائنهن، واستعدن المركز الأولى على
قائمة الترتيب العالمي التي يصدرها الاتحاد الدولي للعبة.
أن
ً
وعن ذلك النجاح المشرف، قالت غابي: “إنه شعور جميل جدا
أكون بطلة. كانت لحظة عظيمة. حافظ فريقنا على إيقاع اللعب
منذ البداية. تمثل هدفنا بالفوز بكل مبارياتنا في النهائيات، وهو ما
قمنا به.”
هذه البطولة. فهذه
ُ
واستطردت قائلة: “إني سعيدة لكوني خضت
باكورة ألقابي مع المنتخب الوطني الأول.”
بالنسبة لهذه اللاعبة المولودة في مدينة بيلو هوريزونتي، لم تكن بطولة
الجائزة الكبرى 3102 فرصتها الأولى للفوز بلقب مع المنتخب الأول
ظهرت غابي بقوة في اليابان مع منتخبها الوطني
حلم طفولة يتحول إلى حقيقة وتمثل بأن
ً
لت أيضا
ّ
فحسب، بل شك
إلى جنب مع شيلا كاسترو التي تنحدر من نفس المدينة.
ً
تلعب جنبا
وقالت عن ذلك: “تمثل حلمي بأن ألعب مع شيلا في صفوف المنتخب
الوطني الأول. كانت بطولة الجائزة الكبرى بمثابة لحظة تمكنت فيها
ذكرني
ُ
من مشجعيها، وي
ُ
من تحويل هذا الحلم إلى حقيقة. لطالما كنت
”. ً
أهلي بذلك دائما
من فريق أونيليفر الذي
ً
وفي وقت سابق من هذا العام، كانت غابي جزءا
فاز بلقب دوري السوبرليغا البرازيلي والذي يقوده لاعب أسطوري
آخر في عالم الكرة الطائرة البرازيلية، المدرب برناردو ريزيندي.
ت مكان زميلتها المختصة بالضربات الساحقة
ّ
وخلال الموسم، حل
لوغان توم التي تم استبعادها نتيجة الإصابة. لكن ورغم سنها
في الأداء بفضل إشراف المدربين
ً
الصغير، أظهرت غابي نضجا
ريزيندي وغيماريس. كل ذلك جعل زميلتها ومثلها الأعلى كاسترو
تعرب عن ثقتها بأن غابي ستكون من دعامات المنتخب الوطني على
مدى السنوات المقبلة.
ً
رائع أن ألعب مع غابي. إنها ناضجة فعلا
ٌ
وقالت شيلا: “إنه أمر
داخل وخارج الملعب. إنها لاعبة تألقت في
ً
بالمقارنة بعمرها. نمزح كثيرا
الموسم الماضي من دوري السوبرليغا. خاضت بطولة الجائزة الكبرى
بشكل مذهل وسيتحسن [أداؤها] أكثر حتى عام 6102.”
هذه
ُ
إني سعيدة لكوني خضت
البطولة. فهذه باكورة ألقابي مع
المنتخب الوطني الأول.
19
I,20,21,22,23,24,25 9,10,11,12,13,14,15,16,17,18,...26
Powered by FlippingBook