متكنت العبة الكرة الطائرة اهلندية السابقة أرونيما سينها من إعادة كتابة
،
التاريخ مؤخرا عندما أصبحت أول مبتورة هندية تتسلق جبل إيفريست
لقي
ُ
أعلى قمة جبلية يف العامل. وكانت سينها قد فقدت ساقها بعدما أ
،
بها من قطار متحرك عام 1102. ولكن على الرغم من تعافيها بشكل تام
اضطر اجلراحون إىل برت ساقها اليسرى حتت الركبة. لكن ذلك مل مينع ابنة
اخلامسة والعشرين من تسلق اجلبل الذي يبلغ ارتفاعه 648.8 م، بعد حوايل
06 سنة من جناح تينزينج نوجاي والسري إدموند هيالري يف أن يصبحا أول
شخصني يصعدان إىل أعلى قمة يف العامل. وقالت أرونيما بعد عودتها إىل
بشأين يف ذلك الوقت. حينها أدركت
ً
مستوى سطح البحر: “كان اجلميع قلقا
يف حيايت لكي أجعل الناس يتوقفون عن
ً
فريدا
ً
أنه كان علي أن أفعل شيئا
.”
بعني الشفقة
ّ
النظر إيل
أرونيما سينها
ً
تبلغ آفاقا
جديدة
3