ثنائي أملاين يكسب اخلربة يف الدوري الروسي
عد أملانيا وروسيا من القوى العظمى يف الرياضة
ُ
ت
األوروبية، واآلن يشهد الدوري الروسي املمتاز تألق اثنني
.
من جنوم الفريق األومليب األملاين يف الكرة الطائرة
انتقل كابنت املنتخب األملاين أندراي بيورن وجيورجي غروزر إىل
روسيا بعد املشاركة مع فريقهما الوطين يف دورة األلعاب األوملبية
يف لندن 2102، حيث ساهما يف تأهله إىل الدور ربع النهائي قبل
أن تتوقف املسرية أمام بلغاريا. فقد انضم أندراي إىل نادي مدينة
ً
كيمريوفو الواقعة يف منطقة سيبرييا على بعد 4 آالف كيلومرت تقريبا
570
شرقي موسكو، يف حني توجه غروزر إىل بيلغورود، اليت تبعد
.
كلم عن جنوب العاصمة الروسية، وعلى مقربة من احلدود األوكرانية
حيث يقطنها حوايل
ً
وأوضح أندراي أن “كيمريوفو مدينة مجيلة جدا
003 ألف نسمة، على الرغم من أن درجة احلرارة تصل إىل 05 درجة
مئوية حتت الصفر، وهو أمر مل نتعود عليه حىت يف برلني”. وتابع
بالقول “أصعب ما يف األمر هو حتمل كل األسفار والتنقالت. إذ
تستغرق أغلب رحالتنا 42 ساعة على األقل، مما ينهكنا يف غالب
.”
األحيان. ولكن لدي طبيب شخصي هنا وحنن نتدرب بشكل جيد
. “كل
ً
جدا
ً
ويضيف غروزر يف هذا الصدد: “يف البداية كان األمر صعبا
شيء خمتلف، وعليك أن تعتاد على ذلك، وإذا جنحت يف التأقلم فإن
.”
ً
متاما
ً
كل شيء يصبح طبيعيا
لوجه مرتني ضمن مرحلة اجملموعات
ً
تقابل النجمان األملانيان وجها
خالل هذا املوسم، حيث كان الفوز فيهما حليف غروزر وزمالئه يف
. وسجل غروزر أعلى
ً
فريق بيلغورود، وبنتيجة 3-2 يف املرتني معا
رصيد عندما حصد 42 نقطة بينما أحرز أندراي 71 يف أول لقاء، قبل
.
أن جيين كل منهما 61 نقطة يف املباراة التالية
وبينما كان بيلغورود يأمل يف التأهل مباشرة إىل ربع النهائي باحتالله
أحد مركزي الصدارة يف اجملموعة الزرقاء، انقض كيمريوفو على املركز
يف التصفيات املؤهلة
ً
السادس يف نفس اجملموعة، ليضمن لنفسه مقعدا
لدور الثمانية. ومبتوسط قدره 2.31 نقطة يف املباراة الواحدة هذا
) قصارى جهده ملساعدة فريقه اجلديد
ً
املوسم، يبذل أندراي (13 عاما
.
يف املسابقة
ً
على املضي قدما
إىل حد
ً
وقال ابن الواحدة والثالثني يف هذا الصدد: “كان املوسم عاديا
ما بالنسبة لنا. قبل حلول العام اجلديد، كانت نتائجنا سيئة بعض
الشيء، ولكن بعدها فزنا بأربع مباريات على التوايل. هدفنا الرئيس
هو الوصول إىل املباريات الفاصلة مث املرور إىل الدور ربع النهائي، وإال
.”
سنكون مضطرين خلوض إقصائيات اهلبوط، وهذا أمر جيب تفاديه
ومن جهته، تذوق غروزر حالوة النجاح مع فريقه اجلديد، املتوج بكأس
،
روسيا يف نهاية عام 2102 بعد فوزه 3-1 على زينيت كازان. ومع ذلك
.
فإنه ال يزال يشعر بأنه مل يقدم بعد مستواه املعهود مع بيلغورود
مع
ً
طويال
ً
وأوضح الدويل األملاين يف هذا الباب: “أمضيت صيفا
الظهور بأفضل
ً
املنتخب الوطين، وحىت اآلن كان من الصعب قليال
حااليت يف منافسات األندية. لكننا بدأنا نشق طريقنا بثبات، حيث فزنا
بكأس روسيا، وأنا فخور جدا بذلك. كما أننا حنتل اآلن املركز الثالث
يف جمموعتنا. كان بإمكاننا بلوغ مرتبة أفضل، ولكن الوضع احلايل ليس
ً
كبريا
ً
على أية حال. ستشكل سلسلة املباريات الفاصلة حتديا
ً
سيئا
.”
وهدفنا هو حماولة الفوز بلقب البطولة الروسية. ال شيء مستحيل
: “هناك الكثري من الالعبني اجليدين هنا يف روسيا
ً
واستطرد قائال
كبري، ولكين إذا كنت
ٍّ
جدا يف كل األصعدة. إنه حتد
ٍ
واملستوى عال
،
أرغب يف بلوغ أفضل مستويايت وإخراج كل ما يف جعبيت من مهارات
.”
ً
ونفسيا
ً
فهذا هو املكان املناسب لذلك بدنيا
مع املنتخب
ً
طويال
ً
أمضيت صيفا
الوطين، وحىت اآلن كان من الصعب
الظهور بأفضل حااليت يف
ً
قليال
منافسات األندية
18
استعراض