23
االحتاد األفريقي للكرة الطائرة
ثنائي رواندا يضع البالد على
خريطة الشواطئ
االحتاد األوروبي للكرة الطائرة
الدكتور روزييه يحل
املشاكل داخل امللعب
وخارجه
عد نوليكو ماسيك مفخرة أهالي محافظة ليمبورغ الواقعة في الشمال
ُ
ي
"
البلجيكي. فقد نال بطل موسم 2102 في الدوري الوطني جائزة "فريق العام
في ليمبورغ شهر فبراير\شباط املاضي، وكانت تلك مكافأة مستحقة بعد
أنه
ً
نسى في تاريخ هذا النادي الذي ميثل بلدته الصغيرة، علما
ُ
مرحلة تألق ال ت
،12
مجموعته في دوري أبطال أوروبا هذا املوسم ليتأهل إلى دور الـ
ً
تصدر أيضا
في إيجاد احللول املناسبة على أرضية التباري. ورمبا ال عجب
ً
أنه أصبح بارعا
ً
مؤكدا
في ذلك، بالنظر إلى أن قائد الفريق ميلك موهبة خاصة في حل املشكالت خارج
على شهادة الدكتوراه في
ً
. ذلك أن الكابنت فانس روزييه حصل مؤخرا
ً
امللعب أيضا
.
الرياضيات من جامعة أنتويرب
حتى وقت ليس ببعيد، كان اسم دينيس موتاتسيمبوندو وشارلوت نزايسينجا
غير مألوف لدى أهالي رواندا، بل وحتى بني جيرانهما. لكن الوضع تغير بشكل
كامل في يوليو\متوز من العام املاضي عندما فاز ثنائي الكرة الطائرة الشاطئية
نتا
ّ
بلقب النسخة األولى من كأس أفريقيا للشابات فوق رمال توغو، حيث دو
من تاريخ الرياضة الرواندية لتطبق شهرتهما اآلفاق في مختلف
ً
ذهبيا
ً
فصال
:
أنحاء البالد. وتستحضر موتاتسيمبوندو أحداث تلك القصة السعيدة بالقول
"عند عودتنا إلى أرض الوطن وجدنا معظم السلطات الرياضية في انتظارنا. لقد
أصبحنا مشهورتني جدا بني الرياضيني والرياضيات في البالد. امليدالية الذهبية
،]
التي فزنا بها هي األولى من نوعها في تاريخ الرياضات اجلماعية [في رواندا
."
وينبغي أن نفخر بذلك
روزييه: "بالنسبة ألي العب
عتبر نوليكو أفضل ما
ُ
بلجيكي، ي
"
ميكن االفتخار به
"امليدالية الذهبية التي فزنا بها هي األولى
من نوعها في تاريخ الرياضات اجلماعية في
"
رواندا